اهم المعالم الدينية التي تجذب السياح في جورجيا

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

جورجيا تعتبر من اول الدول التي اعتنق ملوكها وشعبها الديانة المسيحية, منذ القرن الرابع ميلاديا. بالتأكيد ان هذه المعلومات تجعل جورجيا واحدة من افضل الوجهات السياحية التي يمكن قصدها للسياحة الدينية او للتعرف علي الدلالات الموجودة في البلد.
ولكن مع ذلك لا نريد ان تأخذكم فكرة بان الشعب الجورجي متعصب للديانة المسيحية, او ان الطوائف الدينية الاخري الموجودة في البلاد تتعرض لمشاكل العنصرية او الإضطهاد الديني. لأن الشعب الجورجي يمتاز بالود وتقديم المساعدات للأشخاص الاخرون في بلادهم.
كما ان جورجيا تعتبر من الدول الاوروبية التي تمتاز بالمزيج الديني بين طوائفها, يظهر ذلك في اعداد الاجانب المقيمين في البلد بهدف الدراسة او السياحة او غيرها. حيث عند التجول في مدن جمهورية جورجيا وخاصة العاصمة تبليسي.
فيمكنكهم مشاهدة العديد من الكنائس والجوامع والأديرة الدينية في جميع المناطق. وبجانب بعضهم بدون مشاكل. حيث يقوم الشعب الجورجي بالإندماج مع الثقافات المختلفة بشكل رائع.

دير موتسميتا: يبعد هذا الدير عن كوتايسي بحوالي 6 كيلومتر. وتعتبر موتسميتا واحدة من اغرب الاماكن التي يمكن زيارتها في جورجيا, حيث تكثر الخرافات والحكايات القديمة والتاريخية ذات الطابع المرعب حولها. وعلي الرغم من ان الكنيسة تم الإعلان عن بناءها في القرن الـ11 إلا ان هناك العديد من المعلومات التاريخية القديمة تؤكد علي إنه تم بناءها في القرن الـ8.


دير جيلاتي: كاتدرائية شهيرة ولها شهرة واسعة في جورجيا واوروبا بالكامل, يرجع تاريخ إنشاءها بين الفترة من قرني الثاني عشر والسابع عشر, وسبب شهرة هذه الكاتدرائية يرجع لكونها مركز ثقافي وديني, كما إن العديد من الشواهد التاريخية الموجودة في هذا الدير دليل علي قوة المكانة التي يتمتع بها. حيث تم ضم الكاتدرائية من قبل إلي قائمة التراث الثقافي بمنظمة اليونسكو. كما ان فن العمارة والرسوم الرائعة الموجودة في جدران وحوائط الدير تعطيه مظهر اكثر من رائع, وقد يكون الدير مرعب بعض الشئ بسبب دفن الملد باني في باحة الكاتدرائية, وهو يعتبر من أشهر الملوك في تاريخ جورجيا.

كاتدرائية باجريتي: واحدة من اعرق الكاتدرائيات الموجودة في اوروبا بالكامل, حيث تم إطلاق الإسم عليها علي إسم باجرات الثالث واحد من حكام الدولة قديما, وتمتاز بإنها نصب ثقافي ومعماري عريق في الدولة. وقد تم بناء الكاتدرائية لمدة قرن تحديدا من القرن العاشر وحتي الحادي عشر حتي إكتمل بناءها. وواحدة من اشهر المعالم الدينية والسياحية الموجودة في الأراضي الجورجية.

طلب عرض

لمزيد من التفاصيل او لطلب عرض معين قم بالتواصل معنا وتقديم طلب عرض جديد نحن دائماً في خدمتك.