Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

روعة كهف ديفيد كاريجا من أروع الرحلات التي يمكنك القيام بها هي رحلة إلى كهف ديفيد كاريجا والرحلة مدتها لا تستغرق الكثير من الوقت فقط هي ساعة واحدة من تبليسي، وهذا الكهف تم تأسيسه بواسطة كهنة الآشوريين وهذا في القرن السادس وهذا من أجل تعزيز المسيحية في جمهورية جورجيا، و الكهف يتكون من ثلاثة عشر أديرة موجودة في منطقة شبه صحراوية ولكنه اليوم يتواجد على الحدود بين الأراضي الجورجية و أراضي أذربيجان.
و يمكنك القيام بالرحلة إلى كهف ديفيد عن طريق السفر بواسطة المينى باص أو ما يطلق علية العربة الصغيرة وهي توجد في ميدان بوشكن في تبليسي بجوار ساحة الحرية المعروف، سوف تسير مع السائق عبر طريق بداخل قرى توجد بين جبال القوقاز وعندئذ سوف تشاهد الكثير من أنواع الماشية التي تسير علي جانبي الطريق. وعندما تصل إلى الكهف بإمكانك رؤية الجزء الأول الذي يطلق عليه اسم لا فرا وهذا الجزء يعتبر الجزء الوحيد الذي يملئه السكان والراهبات فهم يسكنون في منازل تم نحتها داخل الصخر الطبيعي وهذا من أجل الطبيعة الخلابة وحتى يصبح المنظر رائع أكثر مما كان.

جولة داخل الكهف

عند مشاهدتك للكهف من الداخل على الفور سوف تتذكر دير فارد زيا الذي يتواجد بداخل جبل اورشيلي والذي يتكون من ستة آلاف غرفة، وأيضا يجعلك تتذكر دير كابادوسيا، بإمكانك أن تصعد إلى الجزء الأخر من الكهف لمدة تتراوح ما بين 10 إلى 15 دقيقة وسوف تشاهد كنيسة صغيرة يتواجد بجوارها ثلاثة رجال من قبل الشرطة العسكرية وأيضا مشاهدة المناظر الرائعة المدهشة وعلى سبيل المثال التلال الخضراء التي تقع على الجانب الأخر من الحدود الأذربيجانية وإذا كان ليس بإمكانك أن تقوم برحلة أخرى إلى الأذربيجانية فيكفي أنك قمت بوضع قدميك علي أراضيها وهذا بواسطة رحلة الأديرة الرائعة.
في معظم شهور السنة سوف تلاحظ أن كل شيء يصبح جاف لدرجة كبيرة جدا حتى أنه يصبح شبه صحراوي بالإضافة إلى مشاهد الجبال التي يخرج منها ظلال متنوعة ومختلفة الألوان مثل الأحمر، والأزرق والبرتقالي والبني.
بمجرد وصولك إلى جزء أخر من الكهف الذي يوجد في الأراضي الأذربيجانية ويسمى اودابانو عليك بالحذر الشديد من الأفاعي التي توجد في هذه المنطقة.

كهوف الأديرة في آودابانو

تعتبر هذه الكهوف مثيرة للاهتمام من قبل الأشخاص وأيضا تجذب الزائرين وهذا بسبب جمالها الشاسع واحتوائها على آلاف الرسومات الدينية والمطرزات التي تغطى الجدران، وهذه الكهوف تدل على عظمة الفن والرسومات واللوحات ذات التراث القديم فقد ازدهرت مدرسة جورجية بالأخص في هذه اللوحات وهذا يجذب الانتباه ويجعلك تتأمل في روعة المكان. وإذا تحدثنا عن الجهة التاريخية للكهف فسوف نتحدث عن النزاع الحدودي بين أذربيجان وجورجيا فيوجد بينهما نزاع على منطقة دير أودابانو و أذربيجان تتحدث بقول أن هذا ملكا لها وأن هذا المكان هام بالنسبة لها للغاية لأنه يشير ويرمز إلى تاريخ المدينة ولكن جورجيا لا تكتفي بقول أذربيجان وتقول أيضا أن هذا المكان سوف يظل ملكا لجمهورية جورجيا.
وبالرغم من هذا النزاع الطويل إلا أن العلاقات بين البلدين حسنة ولا يوجد أي خلافات، الكثير يتساءل كيف يمكنه الوصول إلى كهف ديفيد من العاصمة تبليسي فسوف نخبركم كيف تصلون إلى الكهف، بإمكانك تأجير تاكسي خاص بك لينقلك من مدينة تبليسي أو تركب سيارة أجرة إلى ساجاريجو التي تتواجد في مدينة كاخيتى في جمهورية جورجيا، تبتعد عن العاصمة الجورجية حوالي 58 كيلو مترا ويبلغ عدد السكان تقريبا 12 ألف و600 نسمة وهذا تبعا للتعداد السكاني لعام 2002 .

طلب عرض

لمزيد من التفاصيل او لطلب عرض معين قم بالتواصل معنا وتقديم طلب عرض جديد نحن دائماً في خدمتك.