السياحة في مدينة زوغديدي

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

مدينة زوغديدي والتي توجد في مقاطعة التاريخية في جورجيا الغربية ساميغريلو (منغريليا)، إقليم يوجد في الشمال الغربي من هذه المحافظة، والتي يسكنها نحو 75 ألف ومائة نسمة ،وتبعد مدينة (زوغديدي) عن تبليسي وهي العاصمة حوالي 318 كم غرباً ، وعلى بعد 30 كم من البحر الأسود على ارتفاع يبلغ من 100 إلى 110 متر أعلي مستوي سطح البحر، وهناك منطقة سفانيتي ساميغريلو- زيمو وتكون عاصمتها زوغديدي، وتجمع هذه المنطقة بين ساميغريلو (منغريليا) وأعلي سفانيتي، ويخدم مركز بلدية (زوغديدي)، مدينة كمكان لمكوث مطران المدينة وأبرشية الكنيسة الجورجية الأرثوذكسية المستقلة، تعني كلمة زوغديدي تلة كبيرة، وقد أستمرت في كونها عاصمة منغريليا إلى عام 1867م ،حتى تم إلغاء إمارة منغريليا عند وجود أول رئيس لجورجيا ويدعي (زفياد غامساخورديا) عن طريق الإمبراطورية الروسية عام 1993م، وأصبحت مركزاً إدارياً كجزء من (كوتايسي)، وعندما صارة ضمن جمهورية الكنجو الديمقراطية وتحولت فيما بعد إلى مركز زوغديدي رايون الجمهورية الجورجية عام 1930م ثم إلى جورجيا المستقلة عام 1991م.

مدينة التلة الكبيرة والصخرة المتأرجحة

كانت زوغديدي من أهم المراكز السياسية والثقافية في جميع أنحاء جورجيا بين القرنين 17والـ19 كانت القوات العثمانية تحت قيادة القائد العثماني عمر باشا وهذا أثناء الحرب بين (1853-1856) وقام بتحريرها ميليشيا بقيادة اللواء الأمير (غريغول دادياني في أوائل عام 1856م،حيث تم نهب المدينة وأحراقها بأكملها بأمر قائد العثمانيين إسكندر باشا قبل أن تتحرر منهم، بما في ذلك قصورها والحديقة النباتية، للمرة الثانية تم إلحاق الضرر بها في الكثير من المباني التي دمرت أثناء الحرب الجورجية التي قامت خلال عامي 1992-1993.
وهناك أجمل المناطق في (زوغديدي) التي تستطيع زيارتها اليوم هي:

القصور والمتاحف

قام “ديفيد” بأسيس متحف عائلته، وهو في منطقة القوقاز الذي من أعرق المتاحف، ويحتوي الآن الكثير من القطع والمؤرخات الأثرية، وتضم قناع الموت لـ نابليون التي قام بتأريخها عام 1833م،وهناك مكتبة نابليون وهى تحتوي على مئات من وحدات التخزين وفضة نابليون، وبعض القطع الصينية.

منتجعات(البحر الأسود)

ومن منتجعات البحر الأسود منتجعي (غانموخري وأناكليا) وهما متصلان ببعضهما بواسطة جسر للمشاه يمتد طوله حوالى 552 متر وهذه المنتجعات تجعل السياح يذهبون إلي شواطئها الرملية وفنادقها وحدائقها الرائعة وأيضاً نواديها لشدة جمالها.

الحديقة الوطنية

من أجل حماية أيكولوجية الأراضي الرطبة ل Kilkheti تم إنشاء هذه الحديقة حيث أنها ذات أهمية عالية، كما أن إدارة هذه الحديقة “الحديقة الوطنية” قامت بتحديث فكرها إلي أن قدمت جولات بالقارب النهر والبحيرة ،إلى جانب رياضة الصيد ومناظر الطيور الخلابة ،كما قدمت رحلات تعليمية في البيئة على مدار العام.

الصخرة المتأرجحة

علي بعد 20 كيلومتر من زوغديدي تقع الصخرة المتأرجحة “Kuakantsalia” فوق كتلة من الحجر الجيري، وتتمز هذه الصخرة بأنها تهتز لأى لمسة مهما كانت قوتها على الرغم أنها صخرة ضحمة جدا.

دير”Khobi”

يقع هذا الدير على بعد 30كم من زوغديدي الذي تم تشييده ما بين القرنين الـ13 والـ14 ،تكمن زينة الكنيسة فى منظر لوحات جميلة على الجدران وجدار حلي كما أن للدير أهمية سياحية كبيرة .

Skuri

اشتهر منتجع Skuri نظراً لاحتوائه علي المياه المعدنية ذات الخصائص الطبية القيمة حيث يقع داخل وادي Skuri الجميل، كما يضم القلعة البيضاء التي ترجع إلى القرنين الأول والثاني.

مجمع “Otsindale”

وهذا المجمع يطل على وادي (كولخيتي)وهو من اجمل الوديان في هذه المنطقة ،ويبعد المجمع حوالي 640 متر أعلى مستوي البحر الأحمر ،وهو يجمع بين الكنيسة والبرج وهما يرجع تاريخهم إلى القرنين الحادي عشر والثامن، ويتواجد هذا المجمع في قرية Taiaعلي بعد 45 كيلومتر من زوغديدي، وهناك أيضا كهف “Intsra”ومركز الطاقة الكهرومائية في إينغوري.

طلب عرض

لمزيد من التفاصيل او لطلب عرض معين قم بالتواصل معنا وتقديم طلب عرض جديد نحن دائماً في خدمتك.