السياحة في مدينة بورجومى

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

تقع مدينة بورجومى Borjomi في وسط جمهورية جورجيا إلى الجنوب ،وتعتبر بورجومى منتجعاً صحياً وهذا لأنها تشتهر بمياها المعدنية المعالجة من مرض الأسقام ، فهي مقصد سياحي وعلاجي من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية للعلاج بمياها المعدنية التي تتدفق من ينابيعها الطبيعة ، وقد كشفت الحفريات الأثرية عن تواجد حمامات الحجر في المنطقة، مما يثبت أن هذه المياه المعدنية قد استعملت من قبل الناس لآلاف الأعوام، لذا فإن المصدر الأساسي للدخل الاقتصادي لمدينة بورجومى يأتي من صناعة وتعبئة المياه المعدنية وتصديرها رقم واحد من جورجيا إلى باقي البلدان المتنوعة، كما تعد بورجومى موطناً للكثير من المتنزهات البيئية في بلاد القوقاز يبلغ عدد سكان بورجومى حوالى 14,445 فرد وهى منطقة من أحياء منطقة Samtskhe -Javakheti ،وتوجد في الجزء الشمالي الغربي منها الأكثر جاذبية ،على الحافة الشرقية لحديقة بورجومى الوطنية Borjomi-Kharagauli National Park.

اجمل مناطق بورجومى

قصر بلو فيروزا في بورجومى يعتبر واحداً من المباني التاريخية المهمة في بورجومى، ويوجد في مدخل متنزه “بارك مياه المعدنية” Mineral Water Park تم بناؤه في عام 1892 من قبل قنصل إيران ،وهو يعد النصب الثقافي الفريد في المنطقة ، بنائه يجمع بين سمات الفن المعماري الفارسي، الجورجي والأوروبي.

حديقة المياه المعدنية Mineral Water Park، متنزه المياه المعدنية هو خليطا من الطبيعة الخلابة، وأيضًا تعتبر واحدة من أفضل الأماكن في بورجومى التي تتوافر بها المياه المعدنية العذبة، يعود تشيد المتنزه إلى سنة ل1850، وتتسم بواجهتها الجذابة طوال السنة، هنا يتاح تذوق المياه النقية الطبيعية والاسترخاء في بيئة نظيفة، تستطيع كذلك ركوب التلفريك ليصل بك إلى أعلى جزء من الحديقة ،للتمتع برؤية المناظر الطبيعية الخلابة.

متحف بورجومى للتحف المحلية يعتبر واحد من اقدم المتاحف في جورجيا، تم تشيديه في سنة 1890، إلى ان فتحت أبوابه للجمهور في سنة 1926، ويعد المتحف تحفة معمارية مميزة من نوعها في كل من الهندسة المعمارية ومواد البناء المستخدمة في بناء اليوم ، كما يشمل أكثر من 36,000 وثيقة تاريخية، بما في ذلك أربعة معارض عل الدوام، يقدم المتحف مجموعة عديدة من المعلومات حول المدينة، من النباتات والحيوانات إلى الوثائق التي تؤكد على السمات الطبية للمياه النقية في مدينة بورجومي، كما أنه يضم على الكثير من القطع الأثرية المصنوعة من الزجاج، البرونز ،الخزف والأخشاب التي تنتمي إلى العائلة المالكة الروسية في القرنين الـ18 والـ19.

قلعة جيوجى توجد القلعة إلى الشمال الغربي من مدينة بورجومي، وقد بنيت تقريباً في القرن الـ14، ينتسب تشيد القلعة إلى حكام بورجومي الإقطاعيين Avalishvili، وهى لا تزال إلى ذلك الوقت هذا تحمل اسم جيورجي جورجيا: Avalishvili.

قلعة بيتر بنيت القلعة في القرون الوسطى ،عل جبل صخري عال، على بعد بضعة كيلومترات من بورجومي. في القرن السادس عشر، وبعد الفتح العثماني لمدينة توري (منطقة تاريخية من جورجيا)، باتت قلعة بيتر المركز الإداري للعثمانيين. وفي الوقت الحالي، مازالت القلعة تحتفظ من الداخل ببعض من المبان المتنوعة، بما في ذلك أنقاض مبنى سكني وقبو لتخزين الخمر.

قصر الكولونيل الروسي رومانوف قصر آل رومانوف يرجع تاريخ تشيده إلى القرن التاسع عشر تدقيقا بين سنة 1892-1895، وقد شيد القصر من قبل المهندس المعماري Leontin Benua، بأمر من القيصر الروسي نيقولا الثاني، يضم القصر على عدد من الغرف مميزة من نوعها، بما في ذلك طاولة جميلة تم إهدائها لرومانوف من قبل نابليون، وكذلك يشمل كراسي كان قد قدمها له شاه إيران، وطاولة مصنوعة بالأيدي و منحوتة من قبل الإمبراطور الروسي بيتر الأول وتوجد أيضًا طاولة البلياردو الخاصة بـرومانوف في حجرة البلياردو.

طلب عرض

لمزيد من التفاصيل او لطلب عرض معين قم بالتواصل معنا وتقديم طلب عرض جديد نحن دائماً في خدمتك.